دعوة عشاء غيرت مسار رونالدو من برشلونة إلى الإنتر

لم يكن يتخيل مشجعو برشلونة في عام 1997، أن يرحل نجم الفريق الأول وأفضل لاعب في العالم حينها الظاهرة رونالدو، إلا أن دعوة عشاء أنهت مسيرة رونالدو مع البرسا بعد موسم واحد.
١٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٤٩ ص
بعد موسم مميز بقميص برشلونة انتقل رونالدو لويس نازاريو دي ليما صيف 1997 إلى إنتر ميلان الإيطالي مقابل 28 مليون يورو، في صفقة نزلت كالصاعقة على جماهير النادي الكاتالوني. لكن تصريحات جديدة كشفت أن اللاعب البرازيلي لم يكن راغبا في ترك الكامب نو، كما يقول رئيس النادي الأسبق خوان جاسبارت، وكان حينها رونالدو هو اللاعب الأفضل في العالم، وتوج بهدف لقب الدوري الإسباني في الموسم الوحيد الذي لعبه في صفوف برشلونة وحصد هداف العام من الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم، كما توج في ذلك العام بلقب كأس القارات مع المنتخب البرازيلي.
ويضيف جاسبارت في حوار مع موقع "جول" الرياضي: "رونالدو أراد البقاء في برشلونة، وكان سعيدا وأراد تمديد عقده"، موضحا أن تمديد عقده كان قد حُسم تقريبا. "وبعد الاتفاق بين اللاعب وإدارة النادي، قررنا الذهاب لتناول الطعام احتفالاً بالاتفاق". لكن جاسبارت يعود بعد سنوات من الواقعة ليقول إن هذا كان خطأ كبير،