دعما للاجئين.. الاتحاد الأوروبي يتهم تركيا بالفساد

مسؤولون أتراك رفضوا تقديم معلومات من شأنها تساعد في تحديد ما إذا كان مبلغ الـ1.2 مليار دولار، الخاص بمساعدات الاتحاد الأوروبي للاجئين تنفق بشكل صحيح أم لا؟.
تحرير:أمير الشعار ١٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٢:١٥ م
بات اللاجئون يمثلون عبئا كبيرا على الدول الراعية لهم، رغم حصولهم على دعم مالي من قبل المفوضية السامية ودول الاتحاد الأوروبي، في مسعى لتحسين مستوى معيشتهم، إلا أن هناك بعض الدول تحصل على الدعم المالي دون توجيهه نحو اللاجئين، وهو ما استرعى التحقيق في كيفية إنفاق تلك الأموال المخصصة للاجئين من أجل منحهم حياة أفضل في ظل تدهور الأوضاع في بلدانهم نتيجة للدمار الذي لحق بهم جراء الحروب، وهذا ما دفع الاتحاد الأوروبي لتوجيه اتهامات عديدة إلى تركيا كونها ضمن الدول التي تحتضن 4 ملايين لاجئ.
مفتشون أوروبيون كشفوا عن رفض السلطات التركية تقديم معلومات حول كيفية إنفاق مبلغ 1.2 مليار يورو، من أصل 3 ملايين، قدمها الاتحاد الأوروبي لأنقرة لمساعدة اللاجئين. وقال المفتشون: إن "الوزارة التركية لشؤون العائلة والسياسات الاجتماعية رفضت الكشف عن أسماء وأرقام بطاقات الهوية وعناوين الأشخاص الذين استفادوا