«لا أؤمن بالتهدئة في غزة».. ليبرمان يعلن استقالته

ليبرمان تقدم باستقالته اليوم، بعدما أعلن رفضه وقف إطلاق النار في غزة واعتبر اتخاذ هذا القرار مناورة محكمة قام بها نتنياهو للالتفاف على معارضة بعض الوزراء، وهو ما أغضبه.
تحرير:وفاء بسيوني ١٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٥٠ م
"ليس لي علاقة بالتهدئة ولا أؤمن بها" مقولة اشتهر بها وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان ودائما ما يرددها في أي محاولة للتهدئة كما أنه يؤكد أن لا يعرف ما تعنيه التسوية وما هي هذه التعريفات"، وكان هذا هو موقفه من اتفاق التهدئة في غزة الذي تم أمس الثلاثاء لوقف التصعيد المستمر منذ ثلاثة أيام في قطاع غزة. مسألة التهدئة مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة أمس والقرار الذي تمخضت عنه جلسة الحكومة الإسرائيلية بقبول التهدئة، شابهه الكثير من الخلافات فلم تصوت جلسة الحكومة الإسرائيلية على قرار التهدئة.
وتم اتخاذ القرار من قبل رئيس الحكومة ودعم غالبية الوزراء للموقف الذي اتفق عليه كافة رؤساء الأذرع الأمنية الذين حضروا الجلسة وقدموا تقاريرهم فكانت جميع هذه التقارير تدعو إلى الموافقة على العرض بقبول وقف اطلاق النار ومنح حماس فرصة أخرى. كافة المسؤولين في الأجهزة الاستخباراتية الذين حضروا جلسة الحكومة