رعب الأسانسير.. تعطل مصعد مستشفى صيدناوي الجامعي

تحرير:إسلام عبد الخالق ١٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:١٥ م
لقطة كارثية جديدة تُضاف لسجل حافل من الإهمال في البنية التحتية التي تُعاني منها كافة المستشفيات الحكومية بالمحافظات؛ بعدما سادت حالة من الرُعب والفزع بين عدد من المرضى والأطباء والمواطنين على حدٍ سواء، لا لشيء إلا أن حظهم العثر أوقعهم بأن يستقلون مصعد مستشفى القلب والصدر «صيدناوي» بمدينة الزقازيق، التابعة لمستشفيات «الزقازيق» الجامعي، والذي تعطل فجأةً وهم بين الطابقين الثالث والرابع، لتتعالى الصرخات والاستغاثات بحثًا عن مُنجد لهم من الظلام والخوف الذي انتاب الجميع.
المصعد كان بداخله ثلاثة أطباء، بالإضافة إلى 3 حالات مرضية، بينهم رجل عجوز يبلغ من العمر 70 عامًا، كان برفقته نجلته، والتي أخذت في النحيب والبكاء وهي تحتضن والدها خوفًا من أن تكون لحظاتها تلك هي الأخيرة لهما في الدنيا، بعدما عمَذ الظلام الأجواء وغابت ذرات الهواء عن حناجر الجميع، قبل أن يتمكن رجال وعمال