The Diving Bell.. تجربة ممتعة تعطيك درسًا في الأمل

اختار مدير تصوير مسلسلي «أفراح القبة» و«موجة حارة» عبد السلام موسى، عرض The Diving Bell and the Butterfly تحت قسم علامات سينمائية ببانوراما الفيلم الأوروبي.
تحرير:حليمة الشرباصي ١٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٨:٠٠ م
فيلم The Diving Bell and the Butterfly
فيلم The Diving Bell and the Butterfly
اطلق العنان لخيالك، لا تدع قدرات جسدك المحدودة تقتلك قبل أوانك، فإن لم يكن هناك بد من الموت؛ فلتمت بشرف ولتقض لحظاتك الأخيرة تنهم من متع الحياة..هذا هو ما تعلمته بينما أنا جالسة أشاهد الكاتب الفرنسي جان دومينيك بوبي على شاشة السينما أمامي يصارع الموت مدركًا أنه قادم لا محالة، مستعينًا على قضاء أيامه الثقيلة محاصرًا بجسده المشلول وجدران حجرته الضيقة في المستشفى، بمخيلة حرة لا يحدها شيء وروح خفيفة وحس دعابة سلس وذكي ينسيك الحادثة المأساوية التي يعيشها، لتجد نفسك في النهاية تضحك معه على سخرية الآخرين من شلله بمنتهى البساطة دون أن تشعر بالسوء.
المخرج: جوليان شنابل قصة الفيلم: مأخوذ عن قصة حقيقية للكاتب والصحفي بمجلة Elle الفرنسية، جان دومينيك بوبي، الذي أصيب بسكتة دماغية مفاجئة نادرة يطلق عليها "المنحبس"، وهو في الـ43 من عمره، تركته مصابًا بشلل كلي ماعدا عينه اليسرى، ووعي كامل بكل ما يجرى حوله، وبعد أيام من عدم التصديق والحسرة عن تحوله من