تسبب السرطان.. «لمبات الليد» العدو الخفي للمواطنين

طارق متولي: لمبات "الليد" تطلق غازات كيميائية تسبب أضرارًا صحية كبيرة تصل إلى حد السرطان.. مكوناتها تأتى من الصين وتجمع فى مصانع بير السلم وتسبب الصداع وقلة التركيز
تحرير:مؤمن عبد اللاه ١٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٥٥ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تقدم طارق متولى، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، بطلب إحاطة موجه إلى وزير الصناعة والتجارة الدكتور عمرو نصار، حول الإجراءات المتخذة من قبل الوزارة لمواجهة "مافيا لمبات الليد المغشوشة"، قائلا "بدأ أصحاب بعض الورش فى تجميع أجزاء اللمبات الليد لتصنيعها من الخامات المغشوشة وبيعها للمواطنين لتحقيق أرباح هائلة دون وجه حق، مستغلين مواقع التواصل الاجتماعى للإعلان بعيدًا عن رقابة الجهات الرسمية وللتواصل مع المستهلكين دون أى مساءلة قانونية، وهو الأمر الذى أكده العديد من الدراسات الأجنبية حول خطورة لمبات الليد على صحة الإنسان" .
هذ الأمر نزل كالصاعقة على فئة كبيرة من مستخدمي اللمبات الذين كانون يرون فيها أنها الحل الأمثل فى ترشيد الاستهلاك من الكهرباء، فى ظل ارتفاع الأسعار بشكل ملحوظ، وأن هذه اللمبات هى أفضل بكثير من اللمبات التقليدية ذات اللون الأحمر. وعلى الرغم من الطفرة الكبيرة التى شهدتها السنوات القليلة الماضية على مستوى