الأحجار الكريمة.. صناعة بالمليارات تغفل عنها الحكومة

يقدر المختصون في تجارة الأحجار الكريمة والمجوهرات حجم التداول عالميا بأكثر من 25 مليار دولار سنويا، حصة مصر منها 1.2 مليار دولار، رغم ذلك تواجه صناعتها كثيرا من المشكلات
تحرير:كريم ربيع ١٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٠٠ ص
ما إن تطأ قدماك الشارع الأعظم -المعز لدين الله الفاطمى- لتشعر من الوهلة الأولى، وكأنك وسط جبال فسفورية الألوان تكونت فجأة وسط عمارة إسلامية بالغة الجمال، لتكتشف أنك وسط حارة «الصالحية»، أهم سوق لتجارة الأحجار الكريمة في مصر. الأحجار الكريمة منها النفيس، والأكثر شهرة فيه، «الألماس، الياقوت، الزفير، والزمرد»، ورغم حجم صادرات مصر من الأحجار الكريمة الجيد نسبيًا 1.2 مليار دولار، فإن هذه الصناعة تعاني أشد المعاناة، ويتم منع استخراج هذه الأحجار من الجبال، وهو ما اضطر القائمين عليها إلى المطالبة بالسماح بـ«التعدين الحر».
الأحجار الكريمة الرئيسية وبالنسبة لأنواع الأحجار الكريمة الرئيسية، فهي «عقيق Agate، ألكسندريت، كهرمان Amber، جمشت Amethyst، أميترين Ametrine، أمولايت وأمونايت، أندلوسايت، أباتايت، أكوامارين، أفينتوراين، بيريل، حجر الدم، عين القط، سيترين، مرجان، زمرد، فلورايت، جارنيت، أيولايت، جاد، جاسبر، كونزايت». إضافة