المسنون واغتصاب الأطفال.. حكايات مفزعة

نقيب محامي شبرا الخيمة: جرائم الاغتصاب تختلف عقوبتها بناءً على ملابسات الجريمة وتوصيف النيابة.. وتكون العقوبة مضاعفة في حالة الضحية فى ولايه الجاني أو تحت التهديد..
تحرير:هيثم بطاح ١٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٣٤ م
أصبحت وقائع اغتصاب وهتك عرض وقتل الأطفال على أيدى مسنين خبرا رئيسيا فى حياتنا اليومية، تلك الظاهرة التي طفت على السطح، ولم يعد يمر يوم دون سقوط ضحية على يد ذئب بشري كل ما يشغله هو إشباع رغباته الجنسية الدنيئة والتفكير بكل أنانية في كيفية استدراك الأطفال الصغار واستغلال براءتهم، ليتم التعدي عليهم واغتصابهم أو هتك عرضهم ضاربا بكل الأعراف والقيم الإنسانية والدينية عرض الحائط، حتى أصبحت عمليات اغتصاب الأطفال مرضًا ينهش في جسد المجتمع ويثير الرعب والهلع بين صفوف المواطنين.
من الحضانة للاغتصاب أحدث وقائع اغتصاب الأطفال على أيدى العواجيز حدثت أمس الثلاثاء، فى إحدى قرى مركز طوخ بمحافظة القليوبية، عندما استدرج موظف يبلغ من العمر 55 عامًا طفلة تدعى "هـ. م" عمرها 4 سنوات، أثناء خروجها من الحضانة بحجة إعطائها برتقال من حديقة ملكه وهتك عرضها، وعادت الطفلة باكية إلى أسرتها فتوجهوا