من الغلبان للأيتام.. قصة بائع الملابس ومحافظ الشرقية

بعد بائعة خضار دمياط.. أثار قرار مصادرة بضاعة بائع ملابس داخل الوحدة الصحية بقرية سماكين الغرب بمحافظة الشرقية غضب وجدل كبير بين رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"
تحرير:إسلام الشاذلي - محمد فتحي ١٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٢١ ص
"معاقبة مدير الوحدة وليس البائع" و"الغلبان دايمًا متهان".. أبرز التعليقات على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، والتي أثارت ضجة وجدلًا كبيرًا حول أزمة محافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب، وأحد الباعة الجائلين وتحديدًا داخل الوحدة الصحية بقرية سماكين الغرب بمدينة الحسينية، بعد أن تداول البعض صورة للمحافظ يقوم بتوبيخ البائع لافتراشه مكاتب الوحدة بالملابس وبيعها على مرآى ومسمع من الجميع، مما دفعه لمصادرة بضاعته لإحدى دور الأيتام وإحالة الواقعة للتحقيق لاتخاذ اللازم قانونا لمن سمح له بالدخول.
بداية الواقعة في 12 نوفمبر الماضي، عندما تفقد المحافظ سير أعمال إزدواج طريق "فاقوس - الحسينية"، وفوجئ أثناء تفقد الوحدة المحلية بسماكين الغرب بعد الاطلاع على سجل الحضور والانصراف، بعدم تواجد بعض العاملين واضطر لإحالتهم للتحقيق لتعطيل مصالح المواطنين. وشهدت الزيارة تفقد الوحدة الصحية بسماكين الغرب للتأكد