بعد 11 سبتمبر.. نصف مليون قتيل في حروب أمريكا

مرت 17 عاما على أحداث 11 سبتمبر 2001، ومنذ ذلك الحين أنفقت أمريكا مليارات الدولارات، وقتلت مئات الآلاف في حربها ضد الإرهاب، تقرير جديد كشف تكلفة هذه الحروب.
تحرير:أحمد سليمان ١٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٢٤ م
في الحادي عشر من سبتمبر عام 2001، تغيرت الساحة العالمية تماما، فبعد هجوم تنظيم القاعدة على برجي التجارة العالمي، ومقر وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، أعلن الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الابن، شن حرب على الإرهاب، وحتى الآن، بعد أكثر من 17 عاما، لم تنتهِ هذه الحرب، التي كلفت الولايات المتحدة مئات المليارات من الدولارات، وتسببت في مقتل عشرات الآلاف من العسكريين والمدنيين، وأجبرت الملايين على ترك منازلهم، وكشف تقرير جديد الأرقام التقريبية لتكلفة الحروب الأمريكية منذ أحداث 11 سبتمبر.
ونقلت مجلة "نيوزويك" الأمريكية، عن التقرير قوله إن الولايات المتحدة أنفقت ما يقرب من 6 تريليونات دولار، على الحروب التي ساهمت بشكل مباشر في مقتل حوالي 500 ألف شخص منذ هجمات 11 سبتمبر 2001. تقرير "تكاليف الحرب" السنوي، الذي أعده معهد واتسون للشؤون الدولية والعامة التابع لجامعة براون، ونشره يوم الأربعاء،