300 ألف يورو شريطة الإفراج عن «حفيد البنا» فى فرنسا

تحرير:التحرير ١٦ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٢٤ ص
قضت محكمة فرنسية بالإفراج بكفالة عن طارق رمضان، حفيد حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان الإرهابية، المتهم بالاغتصاب في فرنسا وعدد من الدول الأوروبية، والمحتجز منذ شهر فبراير الماضي، بينما يستمر التحقيق في قضيته لدى الادعاء العام الفرنسي. وبحسب «سكاي نيوز عربية»، سيفرج عن رمضان شريطة قيامه بدفع 300 ألف يورو، وهو المبلغ الذى يعادل 340 ألف دولار، كفالة، وأن يسلم جواز سفره للسلطات، ويثبت حضوره في مركز للشرطة مرة كل أسبوع، وسيمنع من مغادرة فرنسا ومن التواصل مع المدعيات.
وأقر رمضان، وهو متزوج وله 4 أبناء، بأنه أقام علاقات جنسية مع امرأتين فرنسيتين بالتراضي، لكنه يواصل نفي الاتهامات بأنه اغتصبهما والتي أدت إلى فتح حقيق رسمي بحقه. ويواجه رمضان، وهو أستاذ للدراسات الإسلامية بجامعة أوكسفورد، شكاوى جنائية بالاغتصاب من نساء في الولايات المتحدة وسويسرا. وسعى رمضان، الذي يعاني