عقوبات خاشقجي.. أمريكا لا تريد خسارة السعودية

تسعى الولايات المتحدة لاتباع نسق متوازن في التعامل مع قضية خاشقجي خاصة بعد فرض عقوبات ضد 17 شخصا متهمين بالضلوع في قتل الصحفي السعودي في تركيا
تحرير:محمود نبيل ١٦ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:٢٢ ص
دخلت قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، مرحلة جديدة بعد إعلان المدعي العام في المملكة عن التفاصيل الخاصة بالقضية التي أثارت الجدل على المستوى العالمي خلال ما يقرب من شهر ونصف. إعلان نتائج التحقيقات الذي حدد بشكل تفصيلي كل الأمور التي أدت إلى وفاة الصحفي السعودي داخل مقر قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية في مطلع أكتوبر الماضي، استدعى تفاعلا واضحا من جانب الولايات المتحدة الأمريكية، وهو الأمر الذي أدى إلى فرض عقوبات اقتصادية على 17 شخصا ضالعين في مقتل خاشقجي.
ورأت وكالة أنباء بلومبرج الأمريكية، أن عقوبات إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ضد 17 سعوديًا متورطين في مقتل الصحفي السعودي خاشقجي قد عكست توازنًا دقيقًا تولي له واشنطن أهمية كبيرة على المستوى السياسي، والذي يتمثل في الحاجة إلى الاعتراف بالغضب العالمي تجاه الجريمة مع الحفاظ بالعلاقات الوثيقة التي