قضايا «شائكة» على مائدة الاتحاد الإفريقي في إثيوبيا

تناقش قمة الاتحاد الإفريقي التي تعقد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا عددًا من الملفات الهامة والشائكة على مدار يومين، وأهم هذه القضايا التنمية المستدامة ومكافحة الإرهاب
تحرير:خالد وربي ١٦ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٩:١٧ م
يغادر القاهرة فى ساعة متأخرة من مساء اليوم، الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، متجها إلى العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، للمشاركة نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، في قمة للاتحاد الإفريقي. ويشارك مدبولي في أعمال الدورة الاستثنائية الحادية عشرة، لمؤتمر قمة رؤساء الدول والحكومات للاتحاد الإفريقي، الذي يعقد في العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا يومي 17 و18 نوفمبر 2018، ومن المقرر مشاركة وزير الخارجية سامح شكرى، والسفير المصرى بإثيوبيا، في الوفد الرسمي المصري بالاجتماعات.
وكشف أسامة عبد الخالق، سفير مصر في إثيوبيا، أن وزير الخارجية سامح شكري، أجرى محادثات مع نظيره الإثيوبي عن سبل تجاوز التعاطي في سد النهضة على كل المسارات بشكل يضمن حق التنمية الإثيوبية والحقوق المائية المصرية، مضيفا: "هناك اجتماع تساعي أجرى في مايو الماضي، وتم وضع إطار محدد للغاية عن كيف نمضي قدما وتتمسك