أمريكا تعترض على قرار إلغاء سلطة إسرائيل على الجولان

تحرير:وكالات ١٧ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:١٦ ص
اعترضت الولايات المتحدة لأول مرة على مسودة قرار سنوي بالأمم المتحدة يدعو إسرائيل لإلغاء سلطتها على هضبة الجولان المحتلة، الأمر الذي قوبل بإشادة من مسؤولين إسرائيليين، وتشكل هضبة الجولان منطقة عازلة بين إسرائيل وسوريا مساحتها نحو 1200 كيلومتر مربع، واحتلت إسرائيل معظم الهضبة من سوريا في حرب عام 1967، وضمتها إلى أراضيها في 1981 في تحرك لم يلق اعترافا دوليا، وامتنعت أمريكا في السنوات السابقة عن التصويت على القرار السنوي بشأن "الجولان السورية المحتلة" الذي يعتبر قرار إسرائيل فرض سلطتها على المنطقة باطلا ولاغيًا، بحسب سكاي نيوز.
لكن مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي، قالت إن واشنطن ستصوت ضد القرار، قائلة: «لن تمتنع الولايات المتحدة بعد الآن عن التصويت عندما تجري الأمم المتحدة تصويتها السنوي عديم الجدوى بشأن هضبة الجولان»، مضيفة «القرار متحيز بوضوح ضد إسرائيل، كما أن الفظائع التي لا يزال يرتكبها النظام