ارحموني.. رعب الدقائق الأخيرة لضحايا الإستروكس

اغتصاب طفل الـ9 سنوات.. وهتك عرض الطفلة "رحمة" لـ3 ساعات قبل قتلها والجناة: الإستروكس خلاها عروسة في عنينا.. أب يعاشر ابنته تحت تأثير المخدر.. وشقيق يراود أخته
تحرير:سمر فتحي ١٨ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٥٠ ص
أرشيفية
أرشيفية
لم تغفر توسلات الضحايا عند الجناة وقت تناوب الاغتصاب وهتك العرض الذي ينتهي بخروج الروح من الجسد والقتل على يد الجاني بدم بارد، أو ترك الضحية تعاني من أوجاع وآلام نفسية ربما تقضي على حياتها فيما بعد. المخدرات بطل كثير من الجرائم في الفترة الأخيرة ومع ظهور أنواع جديدة منها مثل "الإستروكس" الذي صنف بأنه أكثر خطورة والذى يستهدف تدمير العقول، وذلك بسبب انخفاض سعره، مقارنة بباقي أنواع المخدرات التى ارتفع سعرها بشكل جنونى مؤخراً، والتي تعددت الجرائم الغريبة والوحشية داخل المجتمع المصري. " التحرير".. تستعرض جرائم الإستروكس الوحشية.
ماكنتش شايف غير جسمه في مدينة السلام، قام شاب باغتصاب طفل 9 سنوات بالسلام، بدأت الواقعة بتلقى قسم شرطة النهضة، بلاغا من "م.م"، تتهم فيه "م.و"، 23 سنة، بهتك عرض طفلها واغتصابه، وبإجراء التحريات تم ضبط المتهم وحرر المحضر وتولت النيابة التحقيقات. وأدلى المتهم باعترافاته، قائلا: "استغليت وجود الطفل لوحده،