التنين الصيني ينهي هيمنة أمريكا على نفط الخليج

الكويت ليست سوى أولى أوراق الربيع، وكلما ازداد الضغط من جانب واشنطن، وتغير الواقع الاقتصادي، حوّلت وجهتها شطر الشرق أكثر، ليصبح الخليج حليفا للصين
تحرير:أمير الشعار ١٧ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٤٨ م
مع تصاعد وتيرة الأزمة بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين بسبب الحرب التجارية، أصبحت بكين أمام صراع جديد بشأن الغاز المسال، خاصة أنها كانت تعتمد على موردي الغاز الطبيعي المسال من أمريكا، إلى أن بدأت العلاقات تتوسع بين التنين الصيني ودول الخليج، في ظل اكتفاء واشنطن الذاتي من النفط، فما كان من الدول العربية سوى البحث عن معسكر جديد، لتسويق النفط، فكانت الصين أولى تلك الدول التي بدأت في تقوية علاقتها الاستراتيجية مؤخرًا مع الكويت والمملكة العربية السعودية.
"بلومبرج" ذكرت أن المملكة العربية السعودية وبعض دول الخليج قد تصبح أرضا للصراع بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، وإذا ما تبع تحول تصدير نفط تلك الدول إلى الأسواق الآسيوية، فسيتم التعامل باليوان الصيني بدلا من الدولار الأمريكي، وهو ما قد يدمر إمبراطورية الدولار وثروة وقوة الولايات المتحدة الأمريكية. الوكالة