نوة المكنسة تغرق عروس البحر في «الوحل» (صور)

أمطار "المكنسة" تحصد روح طفلين.. وتكشف هطول 3 ملايين متر مكعب مياه تفوق قدرة شبكات الصرف.. والمحافظ: "اللى مش بيشتغل يستقيل".. والقابضة: ترفض استقالة رئيس الشركة
تحرير:محمد مجلي ١٧ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٤٣ م
يعد موسم الشتاء رمزا للخير بكل نقطة من بقاع الأرض إلا أن الأمر بات مختلفا فى محافظة الإسكندرية، فعلى الرغم من حالة العشق التي تربط السكندريين بالأمطار على مدار عقود طويلة منذ أنشأها الإسكندر الأكبر، إلا أن صعوبة النوات وعدم وجود خطة حقيقية لدى مسؤولي الثغر لمواجهة الأزمات والكوارث الناجمة عن الأمطار جعلتها تتحول إلى كابوس خطير يتمثل فى ثالوث خطر وقلق من تكرار حالات غرق المدينة والصعق والذي يكشف صعوبة التعايش مع الشتاء خاصة، بينما اكتفى المسؤولون بتبادل الاتهامات وإلقاء المسؤولية على بعضهم البعض.
مياة الأمطار تفوق قدرة شبكات الصرف كشفت نوة "المكنسة" عن حجم الأزمة الكبرى التى تتعرض لها عروس البحر الأبيض المتوسط، وبحسب غرفة عمليات المحافظة فإن حجم المياه التي هطلت خلال النوة الأخيرة يفوق قدرة الشبكات الخاصة بالصرف والتى تستوعب مليونا و600 ألف متر مكعب من المياه، وأن هناك 35 ألف شنيشة إلا أن كمية