استخراج جثة طفل قُتل على يد عشيق والدته

تحرير:هيثم بطاح ١٧ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٨:٥١ م
قررت النيابة العامة بكفر شكر، استخراج جثة طفل قتل على أيدي جامع قمامة بمساعدة والدته وعرضها على الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة، وضبط وإحضار والدة المجنى عليه الهاربة، والتي كشفها القدر بعد أن ادعت وفاة نجلها "إبراهيم .أ" 10 سنوات، طالب، والمقيم معها "بكفر على شرف الدين"، نتيجة حادث دراجة نارية مجهولة صدمته وفر قائدها هاربًا عقب الحادث، مما أدى لحدوث إصابته بكسر بقاع الجمجمة ونزيف بالمخ دون أن تتهم أحدا فى وفاته جنائيا في محاولة منها لإنقاذ صديقها المقيم معها بشقة مستأجرة بذات الناحية.
وتقدم عم الطفل المتوفى، ببلاغ ضد والدته (المبلغة) "نادية. م" 28 عامًا، وفضحها بعد محاولتها تضليل رجال الشرطة بادعاء بالتسبب في وفاة نجل شقيقه بالاشتراك مع المدعو "محمد . ا" 25 عامًا جامع قمامة. من خلال جمع المعلومات وإجراء التحريات ومناقشة المدعو "محمد.ا" وتضييق الخناق عليه، أقر بصحة وجود علاقة بوالدة