بريطانيا تنقسم وتواجه أكبر أزمة بسبب «البريكست»

يمثل التصويت في مجلس العموم أكبر مواجهة في المفاوضات المطولة للخروج من الاتحاد الأوروبي التي تعتبر أكبر تحول في سياسات التجارة والعلاقات الخارجية البريطانية منذ 40 عاما
تحرير:فاطمة واصل ١٨ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:١٢ ص
البريكست
البريكست
انقسامات ثلاثة سببها الخروج الوشيك لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أولا انقسام بين الشعب البريطاني ما بين مؤيد ومعارض للخروج، وثانيا انقسام في الحكومة البريطانية، وهو الأمر الذي كشفه تقديم عدد من الوزراء المؤيدين للبقاء في الاتحاد استقالاتهم على خلفية تعثر المفاوضات، وأبرزهم الوزير المسؤول عن ملف «البريكست»، أما الانقسام الثالث فيتمثل في حالة الخلاف التي يعيشها حزب العمال البريطاني، إذ يرفض شباب الحزب الخروج من «البريكست» في حين يؤيد الأعضاء الأكبر سنا نتيجة الاستفتاء بالخروج منه.
أزمة الخروج من الاتحاد الأوروبي تجعل بريطانيا تواجه أكبر أزمة لها منذ الحرب العالمية الثانية، بسبب الوضع المتقلب في الساحة السياسية بشأن الخطة التي أعدتها «ماي» للانسحاب من «البريكست»، ما يجعل من الصعب توقع ما ستصل إليه الأمور، خاصة أن هناك توافق داخل حزب العمال على رفض خطة رئيسة الوزراء.اقرأ أيضا|