«البردة».. أشهر ما قيل في مدح الرسول

صاحب الهدى الذي أرسله الله رحمة للعالمين، وشفيعا لعباده يوم الدين.. الكثير قيل في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم، لكن هناك من امتاز في ذلك، واشتهرت أبياته لسنوات من بعده
تحرير:السيد نجم ١٨ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٨:٠٠ م
خير الأنام الذي ذكر حسن صفاته وعظم مكانته في قرآن يتلى إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، وبه كان هدى الناس، ولولاه ما عرفوا الهدى.. الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، كان يحب الاستماع إلى الشعر الحسن، وكان من حوله الشعراء من الصحابة، ولعل أشهرهم الصحابي حسان بن ثابت، الذي كان "ينافح" عن الرسول في قصائده، ويقول في مدحه ومدح رسالته، وبذلك سارت سنة تواصلت حتى يومنا هذا، وهناك الكثير من أشعار المديح، لكن بعضها وصل في الشهرة ما لم يبلغه الآخر، وهو ما نستعرضه في تقريرنا التالي.
قصيدة البردة هناك عدة قصائد مدح سميت بالبردة، وإن كانت القصيدة الأولى يعود تاريخها إلى وقت الدعوة، وهي مرتبطة بقصة إسلام الصحابي كعب بن زهير، وقد كان من الشعراء المعروفين في الجاهلية، وحينما بدأ الرسول يدعو إلى الإسلام، هجاه، وكان له من الشعر أيضًا بحق نساء المسلمين، فأهدر الرسول دمه. "كعب" بعدها دخل