3 رسائل من الجانب البريطاني لوفد البرلمان المصري

تعرض الوفد البرلماني المصري لهجوم من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية، بألفاظ وتعديات ومضايقات عقب خروجهم من ندوة بإحدى الجامعات الإنجليزية بلندن.
تحرير:أحمد جاد ١٨ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٢٠ م
على الرغم من تعرض الوفد البرلماني الذي تواجد في لندن خلال الأيام القليلة الماضية للعديد من المضايقات والاعتداءات من جانب عناصر من جماعة الإخوان المقيمة هناك، عقب خروجهم من ندوة بإحدى الجامعات الإنجليزية، إلا أن كل المؤشرات تؤكد على نجاح الزيارة في تغير موقف بريطانيا من جماعة الإخوان، بعد أن كانت الداعم الأول لها، وبحسب النائب طارق الخولي أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، وأحد الممثلين في الوفد، فهناك 3 رسائل رئيسية ضمنية خلصت منها هذه الزيارة.
30 يونيو تنتصر قال الخولي، في تصريحات خاصة لـ«التحرير»، إن أولى هذه الرسائل تمثلت في أن المصريين استطاعوا فرض إرادتهم في السنوات الماضية، حيث تجاوزنا في الزيارة الأخيرة فكرة ما حدث في 30 يونيو 2013، بعكس ما حدث في زيارة الوفد البرلماني للندن عام 2016، وتشكيكهم الدائم في الثورة، وتبني بعض