رانييري يسعى لتحقيق المعجزات مع فولهام

يمتلك رانييري خبرات هائلة بفضل عمله على مدار 32 عاما في مجال التدريب في خمسة بلدان مختلفة، وهي الخبرات التي تمكنه من تحمل الضغوط والعمل في أصعب الظروف والمواقف
١٩ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:٤٤ ص
يجب على الجماهير الإنجليزية أن ترحب بالمدير الفني الإيطالي كلاوديو رانييري وبعودته للعمل في الدوري الإنجليزي الممتاز (البريميرليج)، الذي يحبه ويحظى فيه بكل الحب والاحترام ويُنظر إليه على أنه رجل نبيل وصاحب خبرات هائلة وصانع للمعجزات وقادر على الحفاظ على رباطة جأشه في أصعب الظروف وحتى عندما يكون قريبا من الإقالة، ويشعر مجلس إدارة نادي فولهام بالتفاؤل بعد التعاقد مع رانييري لقيادة الفريق خلفا لسلافيسا يوكانوفيتش، وهذا أمر مفهوم تماما، لكن لا يعني هذا أن نتوقع أن يحقق المدير الفني الإيطالي نفس النجاح الذي حققه مع ليستر سيتي.
وقبل 18 شهرًا تقريبًا، تولى رانييري تدريب نادي نانت الفرنسي وسط ضجة إعلامية كبيرة، وكان رئيس النادي، فالديمار كيتا المولود في بولندا، هو من يتبنى فكرة التعاقد معه، وكان نانت يقدم مستويات مثيرة للإعجاب تحت قيادة مديره الفني السابق سيرجيو كونسيساو. وعندما رحل المدير الفني البرتغالي عن النادي لتولي تدريب