«كبش فداء».. لماذا يعدم داعش أتباعه؟

مرصد الإفتاء: إعدام تنظيم داعش لتابعيه يؤكد أن توالي الهزائم وفداحة الخسائر التي لحقت بداعش تسببت في إصابته بالوهن والتخبط، وبدت عليه علامات الانهيار الداخلي
تحرير:فاطمة واصل ١٩ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٢:٠٣ م
داعش
داعش
«في أكتوبر الماضي أصدر أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش الإرهابي أوامره بإعدام 320 من عناصره بتهمة خيانة الأوامر، وتسببهم في إلحاق خسائر بالتنظيم، ما يشير إلى أن التنظيم يعاني من تخبط داخلي واضح، ومما يؤكد على ذلك أن التنظيم في إصداراته الأخيرة استعان بالنساء في معاركه كدليل واضح على فقدانه للمقاتلين من الرجال، كما أن إعدام المدنيين دليل على أن تنظيم داعش يسعى إلى ترهيب المواطنين بالمدن التي يحتلها خاصة بعد محاولات الفرار التي قام بها البعض للخروج من تحت سيطرته».
هذا ما ذكره مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، في تقريره له أصدره، أمس الأحد، محذرا الشباب من الانضمام إلى مثل هذه التنظيمات التكفيرية، إذ أن قرار التراجع عن الانضمام لهذه التنظيمات يكلف الشاب ثمن حياته نتيجة لهذا القرار، إذ إن القتل يكون هو العقاب لكل من يحاول الخروج