«مذكرة الرحيل» الضوء الأخضر لإسقاط النظام الإيراني

تكتل المعارضة أكد أن النظام الإيراني غير قابل للإصلاح نهائيا، خاصة في ظل سيطرة تلك المجموعة الحاكمة، الأمر الذي يستدعي ضرورة إسقاطه لإقامة نظام حكم بديل ديمقراطي.
تحرير:وفاء بسيوني ١٩ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٢:٥٢ م
تشهد إيران حالة من الحراك السياسي للإطاحة بنظام الملالي، بعد الإعلان عن ائتلاف مشترك بين مجموعة من الأحزاب بهدف العمل إسقاط النظام الحاكم في طهران، في الوقت الذي دعت فيه تيارات سياسية أخرى إلى الانضمام إليها. ورغم اختلاف وجهات النظر والرؤى الأيديولوجية لأعضاء الأحزاب الإيرانية المعارضة، إلا أن هذا الائتلاف المكون من 10 أحزاب وقوى سياسية إيرانية وقع على مذكرة تفاهم تدعو لضرورة التنسيق ورسم الخطط بهدف تحقيق الهدف المشترك المتمثل في الإطاحة بنظام مسيطر على حكم البلاد منذ 40 عاما، ودعا في الوقت ذاته تيارات سياسية أخرى إلى الانضمام إلى هذا التكتل.
غير قابل للإصلاح الأحزاب الـ 10 أكدت أن ما يعرف بـ"نظام الجمهورية" في إيران غير قابل للإصلاح نهائيا، خاصة في ظل سيطرة تلك المجموعة الحاكمة، الأمر الذي يستدعي ضرورة إسقاط نظام ولاية الفقيه وحل المؤسسات الحالية لإقامة نظام حكم بديل ديمقراطي. قائمة الائتلاف التي وقعت على تلك مذكرة الإطاحة اشتملت على عدد