جندي منشق يكشف مدى ولاء شباب كوريا الشمالية لـ«كيم»

في 13 نوفمبر الماضي، انتشر مقطع فيديو لجندي كوري شمالي يهرب إلى كوريا الجنوبية، وبعد عام على الواقعة، أجرى الجندي أول لقاء صحفي قدم فيه بعض التفاصيل عن الحياة في بلاده.
تحرير:أحمد سليمان ١٩ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٥٣ م
وسط تساعد التوترات بين كوريا الشمالية من جانب، والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية من جانب آخر، في وقت سابق من العام الماضي، تمكن جندي كوري شمالي من الانشقاق عن جيش بلاده، والهرب عبر الحدود إلى كوريا الجنوبية من خلال قرية الهدنة في "بانمونجوم" في المنطقة منزوعة السلاح، في الثالث عشر من نوفمبر الماضي، واليوم بعد مرور نحو عام على هروبه، أجرى لقاءه الصحفي الأول مع إحدى الصحف اليابانية، كشف فيه عن العديد من التفاصيل عن الحياة في كوريا الشمالية، وعن السبب وراء هروبه من بلاده.
ونقلت وكالة "فرانس برس" الفرنسية، عن الجندي الكوري الشمالي المنشق، والذي كشف في اللقاء مع الصحيفة اليابانية، أنه ابن جنرال قوله إن معظم الكوريين الشماليين من أبناؤء جيل ليس لديهم ولاء لكيم جونج أون زعيم البلاد. وتصدرت اللحظات الدرامية لهروب الجندي "أوه تشونج سونج"، عبر الحدود في قرية الهدنة في "بانمونجوم"