«الجمعيات الأهلية».. 16 عاما من الصراع

التضامن: لا جديد.. محمد الغول: 400 جمعية أبدت اعتراضها على القانون الحالي.. نجاد البرعي : لا بد من مشاركة الجمعيات الأهلية في الصياغة الجديدة
تحرير:أمين طه ومؤمن عبد اللاه ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٣٠ م
بعد مرور 15 يوما على موافقة الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال منتدى شباب العالم، على إعادة طرح قانون الجمعيات الأهلية للتعديل، بدأت الحكومة فى اتخاذ إجراءات بشأن تنفيذ توصيته. أصدر رئيس الوزراء مؤخرا قرارا بتشكيل لجنة برئاسة وزيرة التضامن غادة والى، لبدء إعداد تصور شامل لتعديل قانون الجمعيات الأهلية. النتيجة التي انتهت إليها الدولة الآن، بطرح القانون للتعديل، هو نفسه الوضع القائم منذ 16 عاما، حين وضعت الدولة قانون الجمعيات رقم 84 لسنة 2002، وكان رد الفعل عليه أن طالبت القوى المدنية بتعديله على الفور، ومنذ ذلك التاريخ والقانون من تعديل إلى تعديل.
البداية خلال فعاليات منتدى شباب العالم في نسخته الثانية بمدينة شرم الشيخ، وجهت أحد الحضور وتدعى «يوستينا ثروت» إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، استفساراً حول قانون الجمعيات والمؤسسات الأهلية، بقولها: «قانون منظمات المجتمع المدني محتاج نظرة من سيادتك وصلاحياتك الدستورية»، ليرد الرئيس: