لماذا ظهر حبيب العادلي في عزاء الشهيد «النعماني»؟

وزير الداخلية الأسبق حضر جنازة بطل موقعة بين السرايات رفقة قيادات الداخلية.. السيسي ترأس مشيعي الجنازة بصحبة كبار المسئولين.. لا توجد أحكام قضائية بحق العادلي الآن
تحرير:تهامى البندارى ١٩ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٨:٠٠ م
للمرة الأولى عقب خروجه من منصبه خلال أحداث ثورة يناير 2011، ظهر اللواء حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، خارج منزله في مناسبة عامة، إذ أدى رفقة آخرين من كبار قيادات وزارة الداخلية، واجب العزاء مساء أمس الأحد، في الشهيد العميد ساطع النعماني، نائب مأمور قسم شرطة بولاق الدكرور بمسجد الشرطة في التجمع الخامس، الذي توفي متأثرا بإصابته في لندن قبل أيام، بعد رحلة علاج طويلة جراء إصابته بطلق ناري في رأسه ووجهه خلال أحداث بين السرايات، التي وقعت عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.
ظهور الجنرال لم يظهر «العادلي» في أى محفل من قبل منذ الإطاحة به من منصبه وزيرا للداخلية خلال ثورة يناير التي اندلعت مطلع 2011، إذ ظل الجنرال الأسبق، قيد الحبس وخلف القضبان طيلة فترات محاكمته في القضايا التي كان يحاكم فيها، حتى حصوله على براءة في قضية قتل المتظاهرين والمعروفة إعلاميا بـ«قضية