الشركات الأمريكية تساند الصين وتوجه صفعة لترامب

تراهن الصين بشكل واضح على مدى أهمية الشركات الأمريكية في الضغط على ترامب، خاصة بعد رفض عدد لا بأس به منها إلغاء أعمالها في الصين خلال الفترة الماضية.
تحرير:محمود نبيل ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:٠٣ ص
راهنت الصين منذ الوهلة الأولى على اشتعال فتيل حربها التجارية مع الولايات المتحدة، بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض رسوم جمركية ضد البضائع الصينية، ومدى تأثر الشركات الأمريكية بالسياسات التجارية التي أقرها البيت الأبيض، حيث بدت بكين على ثقة تامة من أن التعامل غير المُخطط له على المستوى العملي، قد لا تستطيع الشركات الأمريكية، وخاصة تلك التي تملك علاقات ضخمة مع بكين، التناغم معه ومواكبته على المدى القريب، وهو الأمر الذي ظهرت بوادره خلال الأيام القليلة الماضية.
شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية أوضحت أن استراتيجية الرئيس الأمريكي استندت على توجيه أوامر للشركات الصناعية الضخمة في بلاده، بقطع العلاقات بشكل شبه كلي مع الصين، سواء عن طريق تقليل مستويات الإنتاج في المصانع القائمة هناك، أو حتى خفض الاعتماد على المواد الصينية في الصناعات الأمريكية. الصين تستعين بالشركات