إسرائيل تخرق هدنة غزة.. وتحذيرات من مواجهة «حماس»

الدلائل تُشير إلى احتمالات قيام رئيس وزراء سلطة الاحتلال بنيامين نتنياهو بممارسة سياسات باعتداءات ضد الشعب الفلسطيني، بما في ذلك احتمال العدوان على قطاع غزة
تحرير:أمير الشعار ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٠٨ ص
قد يجد البعض أن بنيامين نتنياهو رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، لن يلجأ إلى شن عملية عسكرية في قطاع غزة، والتي كادت تطيح بحكومته جراء رفضه في وقت سابق الانجرار لحرب واسعة مع الفصائل الفلسطينية، لكن سرعان ما رضخ نتنياهو إلى ضغط حكومته الائتلافية التي أنقذته من إجراء انتخابات مبكرة، وذلك عقب توليه حقيبة الدفاع خلفا لـ"أفيجدور ليبرمان"، وبدأ في التهديد باقتحام الخان الأحمر، والتوعد باستهداف حركة حماس والفصائل الجهادية في القطاع، من أجل إرضاء حلفائه.
ويبدو أن تهديدات نتنياهو أصبحت حقيقة، حيث توغلت آليات إسرائيلية، صباح اليوم، في وسط قطاع غزة وقامت بأعمال تجريف في الأراضي، كما أطلقت زوارق إسرائييلية النار باتجاه مراكب الصيادين شمال القطاع. ووفقًا لوكالة "معا" الفسطينية، فإن عدة آليات إسرائيلية توغلت بشكل محدود، انطلاقًا من بوابة موقع "أبو صفية"