هل ترجئ الأزمة السياسية في إسرائيل «صفقة القرن»؟

مسؤولون أمريكيون في الإدارة الأمريكية، أكدوا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيعقد مناقشة هامة مع مستشاريه الكبار حول عرض الخطة الأمريكية للسلام أو ما تعرف بصفقة القرن.
تحرير:أمير الشعار ٢١ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٣٦ م
باتت "صفقة القرن" الأمريكية للسلام تأخذ منحى مغايرًا عما سبق، خاصة في ظل الدعوات التي كانت تنادي بالتعجيل بالإعلان عنها لإنهاء الصراع المستمر بين الفلسطينيين والإسرائيليين، إلا أن ما شهدته تل أبيب في الآونة الأخيرة من أزمات سياسية بالائتلاف الحاكم، وضع رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو في موقف صعب، خصوصا بعد استقالة وزير الدفاع أفيجدور ليبرمان، ورفض عدد من الوزراء سياسة نتنياهو تجاه قطاع غزة، وهو ما قد يرجئ قرار الإدارة الأمريكية حول موعد إعلان صفقة القرن.
مسؤولون أمريكيون في الإدارة الأمريكية، أكدوا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيعقد مناقشة هامة مع مستشاريه الكبار حول عرض الخطة الأمريكية للسلام. وأشار المسؤولون بحسب القناة العاشرة العبرية، إلى أن الأزمة السياسية بإسرائيل هي عنصر حاسم في القرار الذي سيتخذه ترامب. ووفقًا للمسؤولين الأمريكيين، فإن