«اغتصاب وسرقة وقتل».. أطفال في سكة الإجرام

طفلة تقتل شقيقها بسبب "ريموت التليفزيون".. وآخر يطعن زميله بسبب مشاجرة في البساتين.. وثالث يقتل ابنة عمه بعدما حاول اغتصابها.. ويخنق صديقه بالشرقية
تحرير:محمد رشدي ٢٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:١٠ ص
قتل طفل -أرشيفية-
قتل طفل -أرشيفية-
على الرغم من صِغَر أعمارهم، والبراءة التي تطل من أعينهم، فإنهم وقعوا في طريق الإجرام مبكراً.. وارتكبوا أبشع الجرائم (اغتصاب وقتل)، وتحولوا من أطفال أبرياء لأعتى المجرمين، مستغلين ثغرات في القانون لا تتيح محاكمتهم أمام الجنايات مهما بلغ جرمهم، وذلك بسبب أعمارهم الصغيرة. آخر تلك الوقائع كانت في محافظة القاهرة، وتحديداً بحي مدينة نصر، بعدما أقدمت طفلة لم تبلغ الحادية عشرة من عمرها على قتل شقيقها الصغير (8) سنوات، لسبب تافه، وهو وقوع خلاف بينهما على ريموت التليفزيون.
تقول تفاصيل الواقعة إن الطفل القتيل قام بشد شعر أخته بعد رفضها منحه الريموت، الأمر الذي أثار غضبها، فقامت الطفلة بإمساك مفك كان بجوار التلفاز فطعنت شقيقها به في رقبته فسقط مغشيًا عليه. «ثانوية البساتين» أما في مدرسة ثانوية البساتين، فقام «خالد» بطعن زميله في المدرسة بعدما اعتقد