محمد صبحي.. الهجوم المستمر وسيلة البقاء

دون تمثيل وإخراج أو تدريس صار الفنان محمد صبحي ضيفًا دائمًا على القنوات الفضائية إما بالظهور أو المداخلات التليفونية، لكنه اختار أن يلعب دور المهاجم أيا كان نوع الموضوع.
تحرير:نجوى عبدالحميد ٢٢ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٨:٥٠ م
ابتعد محمد صبحي عن الفن نهائيًا، حتى إنه توقف عن التدريس في معهد الفنون المسرحية، ولم يكمل تجربته كمذيع، واكتفى بأن يكون صاحب رأي في كل ما يدور في مصر من أحداث في السنوات الأخيرة، ليحرص على أن يصل هذا الرأي إلى الجمهور سواء بالظهور في البرامج أو عبر المداخلات التليفونية، أيا كانت الأهداف أو الغرض. محمد صبحي صار يثير زوبعة بعد كل تصريح له، وكأنه يتعمد أن يرتدي عباءة الناقد والمهاجم ليتصدر الأخبار كلما ظهر أو تحدث، ويصير له هاشتاج يحتل المركز الأول، وتحول إلى ناقد ومهاجم لكل حدث فني أو اجتماعي أو تربوي، ومن أشهر هجماته الأخيرة:
  هجمة أشرف عبد الباقي انتقد صبحي في أحدث وآخر ظهور له أشرف عبد الباقي في برنامج "كل يوم" على قناة onE مع وائل الإبراشي وخلود زهران، حيث استنكر بشدة أن يطلق أشرف على عروضه لقب "مسرح مصر"، موحيا أن ما يقدمه أشرف أقل بكثير من قوة هذا الاسم، وأنه لا يمثل المسرح في مصر، وهاجم أيضًا مضمون ما يقدمه