الأهلي بين الانفلات والسلوك المشين.. أين المبادئ؟

المباريات الأخيرة كشفت بما لا يدع مجالا للشك أن هناك حالة من التسيب والانفلات الأخلاقي جديدة على شخصية فريق الأهلي ولاعبيه داخل المستطيل الأخضر.
تحرير:أحمد سعيد ٢٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٢:٠٢ ص
سقطات متتالية تعرض لها الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، ليس على المستوى الفني الذي تراجع بشكل ملحوظ ما ترتب عليه توديع البطولات الواحدة تلو الأخرى، بل على المستوى الأدبي والأخلاقي، وهو أمر لم يعتده الجميع من لاعب الأهلي الذي دائما ما كانت مجالس إدارته تضع القيم والمبادئ فوق أي شىء آخر. لاعبو الأهلي لم يعتادوا الظهور بهذا المستوى الأخلاقي البعيد كل البعد عن الروح الرياضية التي تهدف لها أي رياضة وعلى رأسها كرة القدم التي دائماً ما يكون شعارها هو اللعب النظيف.
المباريات الأخيرة كشفت بما لا يدع مجالا للشك أن هناك حالة من التسيب والانفلات الأخلاقي جديدة على شخصية فريق الأهلي ولاعبيه داخل المستطيل الأخضر تحت رعاية مجلس الإدارة الحالي برئاسة محمود الخطيب الذي يشاهد ما يحدث هو وأعضاء مجلسه دون أن يتدخل أحدهم، فاكتفوا بالجلوس على مقاعد الجماهير ورفعوا شعار «التجاهل