لماذا كشفت «القسام» هوية عملاء إسرائيل في غزة؟

المعلومات التي كشفت عنها كتائب القسام اليوم بشأن الوحدة الإسرائيلية الخاصة التي جرى الاشتباك معها في خان يونس تحمل دلالات أمنية واستخبارية خطيرة
تحرير:أمير الشعار ٢٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٠٠ ص
يبدو أن الفصائل الفلسطينية لم تتجاهل العملية العسكرية التي نفذتها سلطات الاحتلال مؤخرا في قطاع غزة، وأخذت على عاتقها انتهاج أساليب جديدة للثأر من الكيان الصهيوني، حيث عكفت كتائب القسام على نشر صور لوجوه عناصر الوحدة والتمويه الذي استخدمه بعضهم عبر إطلاق لحيته لاكتساب ملامح فلسطينية، فضلا عن عنصرين نسائيين ارتدتا غطاء الرأس، وأخذ هويات شخصية فلسطينية مزورة ولقطتين للحافلات التي استخدمت لتحرك الوحدة الخاصة داخل غزة، وذلك من أجل تنفيذ العملية الاستخبارية.
محللون أمنيون ومختصون بالشأن الإسرائيلي أكدوا أن المعلومات التي كشفت عنها كتائب القسام اليوم بشأن الوحدة الإسرائيلية الخاصة التي جرى الاشتباك معها في خان يونس تحمل دلالات أمنية واستخبارية خطيرة. فيما ذكرت كتائب القسام أن بحوزتها معدات وأجهزة اتصالات أخرى تتعلق بالوحدة سيطرت عليها، مشيرة إلى أن التحقيقات