«ومن الحب ما قتل».. قصة «فران» ذبح خطيبته بالبحيرة

تحرير:محمود عبد الصبور ٢٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:١٧ م
"ومن الحب ما قتل".. جُملة لخصت ما يدور في رؤوس المحبين، والذين يُحولهم الغضب والغيرة إلى مجرمين وقاتلين باسم "الحب"، كان آخرها تجرد "فران" من مشاعره وأقدم على ذبح خطيبته السابقة ونجلة شقيقتها، أمس الخميس، بعد أن فض خطوبته منها بـ 6 أشهر، وعلمه بأنها سيتم خطبتها لأحد الأشخاص بمنطقة القلعة الشعبية التابعة لمدينة دمنهور بمحافظة البحيرة، وأثناء محاولة إسعافها عن طريق نقلها إلى مستشفى دمنهور العام، لفظت أنفاسها الأخيرة، وتمكن ضباط مباحث دمنهور بقيادة المقدم حسن قاسم رئيس مباحث بندر دمنهور من القبض على المتهم.
وانتقل قوة أمنية، لمكان الحادث، وتبين العثور على جثث "سامية.م"، والطفلة "جنى" داخل الشقة بمنطقة المحطة بدمنهور. وبالفحص تبين أن مرتكب الواقعة "مصطفى.ا"، وانفصلا عن بعض خطيبته منذ 6 أشهر، وعند علمه بخطبتها تم تحذيرها، ومع اقتراب وقت الخطوبة اقتحم منزلها وذبحها وعند مقاومة الطفلة له ذبحها هي الأخرى وفر