حكاية جلسة فرفشة في ليلة الرعب بالحي الشعبي

البرج مكون من 13 طابقا تم بناؤه حديثا وغير مأهول بالسكان.. جلسة فرفشة كادت تودي بحياة 3 أشخاص تحت الأنقاض.. البرج تعرض لانهيار جزئي وتصدعات في الجدران
تحرير:محمد الشاملي ٢٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٣٠ م
أرشيفية
أرشيفية
لم تكن ليلة الخميس "سعيدة" على أهالي شارع الإيمان المتفرع من شارع العشرين بمنطقة بولاق الدكرور غرب محافظة الجيزة، برودة الطقس تبددت مع سخونة الأحداث، إذ قضى عدد من السكان ليلتهم يفترشون الرصيف خوفا من الموت تحت أنقاض برج سكني تعرض لانهيار جزئي وتصدعت جدرانه دون خسائر في الأرواح. 30 دقيقة بعد منتصف الليل، أعلنت معها عقارب الساعة، بدء حالة من الهلع والخوف سيطرت على قاطني الشارع الذي لا يتعدى عرضه الـ3 أمتار، صراخ وعويل واستغاثة كانت السمة السائدة بالمشهد الذي يعيشه الأهالي لأول مرة منذ قدومهم للإقامة بها.
دقائق قليلة احتاجها الشارع ليتحول إلى ثكنة عسكرية، رجال الشرطة يطوقون المكان مدعومين بتشكيلات من قوات الأمن مع وصول فرق الإنقاذ البري التابعة للإدارة العامة للحماية المدنية برئاسة اللواء هشام صادق وسط ترقب الأهالي. عيون شاخصة لا تنصرف عن ذلك البرج السكني المقام منذ أشهر قليلة، والمكون من 13 طابقا،