خسائر الأهلي من فضيحتي دوري الأبطال وكأس زايد

لم تقتصر الخسائر في الأهلي على البطولات فقط، بعد الهزيمة المهينة في نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الترجي، والخروج الحزين أمام الوصل في كأس زايد للأندية الأبطال
تحرير:كريم مليم ٢٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٤١ م
نتيجة كارثية جديدة وأداء مهين جديد شهده استاد زعبيل بنادي الوصل، لبطل القرن الإفريقي النادي الأهلي، فبعد فضيحة «رادس» والخسارة بثلاثية نظيفة أمام الترجي التونسي، في إياب دوري أبطال إفريقيا، خرج المارد الأحمر من دور الـ 16 لكأس زايد للأندية الأبطال، وذلك بعد تعادله الإيجابي بنتيجة 1-1 في لقاء الإياب أمام الوصل الإماراتي الذي استفاد من تعادله الإيجابي بنتيجة 2-2، في مباراة الذهاب التي أقيمت على استاد برج العرب بمدينة الإسكندرية، ليعبر الفريق الإماراتي لدور الثمانية.
مباراة استاد زعبيل التي شهدت أحداثا كارثية كان بطلها لاعبو الأهلي، وبالأخص الثنائي محمد الشناوي والقائد حسام عاشور، فالأول فشل في الإمساك بكرة عرضية سهلة، ليتسبب في أن يسكن شباكه هدف التعادل، والثاني لم يظهر بصفات القائد على الإطلاق، وبدا منفعلًا بشكل غير لائق على الحكم المغربي نور الدين الجعفري، وتخطى