الدلالات التاريخية لأشهر هدايا الزعماء في العالم

تعد الهدايا الرسمية للزعماء والرؤساء الضيوف، من أهم وسائل التعبير عن التقدير والاهتمام، كما أنها في الغالب تكون متصلة بالعديد من القصص التاريخية.
تحرير:محمود نبيل ٢٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٢٤ م
باتت الزيارات الرسمية للرؤساء والزعماء، واحدة من أهم الوسائل والطرق التي تُمكنهم من تحقيق نجاحات كبيرة على المستوى السياسي، لا سيما في أعقاب توتر العلاقات بين البلدان، ولذلك هي تحمل أهمية كبيرة على كل المستويات السياسية والاقتصادية والتجارية. ولا شك أن الزيارات الرسمية للرؤساء عادة ما يصحبها هدايا خاصة، التي قد تحمل قيمة كبيرة للبلد، الذي يعطيها للرئيس أو المسؤول الضيف، ومن هناك تستطيع التعبير عن كامل اعتزازها بشخصه وجهوده، خاصة أن تلك الهدايا غالبًا ما تكون ذات أصول وقيمة تاريخية كبيرة.
عصار الماوري تعد واحدة من أهم الهدايا التاريخية في نيوزيلندا، وقدمتها إلى الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما عام 2011، تعبيرًا عن تقديرها لجهوده والعلاقات الثنائية التي تجمعها بالولايات المتحدة. إحداها للقذافي.. سيارات الرؤساء الخارقة في العالم سلاح الماوري هو أحد البقايا التاريخية من الحضارة السابقة