تركيا تتهم جولن و27 آخرين في اغتيال السفير الروسي

٢٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٥٠ م
ذكرت وكالة أنباء "الأناضول" الرسمية التركية، أن حكومة أنقرة اتهمت 28 شخصا، اليوم الجمعة، في قضية اغتيال السفير الروسي عام 2016 يتصدرهم رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله جولن. وقتل أندريه كارلوف، برصاص شرطي خارج الخدمة، وهو يتحدث في افتتاح معرض في ديسمبر 2016. وصاح المسلح وهو يطلق النار الله أكبر ولا تنسوا حلب -في إشارة منه فيما يبدو إلى الدور الروسي في الحرب الأهلية السورية- قبل أن يُقتل المهاجم بعدها بدقائق برصاص الشرطة في نفس المكان.
وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الحركة التي يقودها جولن، الذي يقيم في الولايات المتحدة منذ عام 1999، تقف وراء الاغتيال لكن جولن نفى ذلك. وأوضحت وكالة أنباء الأناضول، أن السلطات اتهمت كولن و27 آخرين بمحاولة الإطاحة بالنظام الدستوري والقتل العمد. ويقول الادعاء التركي إن الحركة التي يقودها كولن