هل رحيل كارتيرون من الأهلي هو الحل؟.. إدارة مرتعشة

لم يستوعب مسئولو الأهلي الدرس بعد ضياع بطولة إفريقيا وكأس زايد، وواصلوا قراراتهم المتضاربة، ضحوا بـ«كارتيرون» وعاد سيد عبدالحفيظ مديرا للكرة دون أن يعلم أحد لماذا رحل؟
تحرير:أحمد سعيد ٢٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٢:٠١ ص
يبدو أن مجلس إدارة النادي الأهلي بقيادة محمود الخطيب، يصر على التعامل مع ملف كرة القدم بناء على ما يطلبه رواد السوشيال ميديا، لذا لم يكن غريبا أن يتعامل المجلس مع الخروج المؤسف من دور الـ16 للبطولة العربية بلسان حال المثل الشعبي القائل «ودنك منين يا جحا». محمود الخطيب عندما خسر الفريق نهائي دوري أبطال إفريقيا بفضيحة مدوية في تونس من الترجي وجد كبش الفداء الذي أطفأ ثورة الغضب الجماهيري على السوشيال ميديا بالإطاحة بعبدالعزيز عبدالشافي، مدير قطاع الكرة، و علاء عبدالصادق، وحل لجنة الكرة، رغم أنهما لم يكن لأي منهما دور على أرض الواقع.
وبعد الخروج من البطولة العربية قرر الخطيب إقالة الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني للأهلي، ورفض الاعتراف بالأخطاء التي ارتكبها في إدارته لملف كرة القدم بداية من التعاقد مع المدرب نفسه، ومرورا بعدم التعاقد مع صفقات مميزة، والقرارات المربكة التي يتم اتخاذها بين الحين والآخر. وبالرغم من أن هناك جدلا