«دخلت راسها تاني» طبيبة تكسر جمجمة طفلة في الولادة

تابعت حملها مع طبيب خارجي وولدته في مستشفى الزهراء الجامعي.. الطبيبة حاولت إدخال رأس الطفلة للرحم مرة أخرى بعد أن فشلت في توليد الأم بشكل طبيعي
تحرير:محمد رشدي ٢٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٠٠ م
أرشيفية
أرشيفية
«سارة غريب» 23 سنة، اكتفت بدبلوم تجارة في تعليمها، تزوجت من محمود السيد، 27 عاما، عاشا معًا في سعادة، وبعد عدة أشهر، بدأت تحس بضربات نَبتتها داخل أحشائها، ذهبت لطبيبة نساء وتوليد، فطمأنتها على صحة الجنين، وبدأت في متابعة الحمل طوال التسعة أشهر مع الطبيبة، والجنين ينمو بصحة جيدة، إلى أن حان موعد الولادة، فهرعت بصحبة زوجها لمستشفى الزهراء الجامعي، إلا أن الإهمال بداخل المستشفى قتل رضيعها بعدما أُصيب بكسر في الجمجمة في أثناء الولادة، ليسكن جثة هامدة بجانب والدته.
«أنا اللي روحتلهم برجلي.. يا ريتني مارُحت.. أنا كنت رايحة مستشفى السيد جلال.. حسبي الله ونعم الوكيل فيهم» بتلك الكلمات استهلت الزوجة العشرينية سرد تفاصيل ما حدث لها بداخل المستشفى الشهير التابع لمؤسسة الأزهر، وتابعت «أنا كنت متابعة أثناء فترة حملي مع دكتورة في عيادة خارجية.. ولمّا