لصوص ولكن.. حاولا كسر خزينة مسروقة بميدان عام

لصان دخلا شقة بمفتاح مصطنع وسرقا خزينة مغلقة بما تحتويه وعقب انصرافهما قررا فتحها فى حديقة بميدان عام مطلة على مسجد. شاهدهما الأهالى ودوريات شرطة مارة بالمكان وتم ضبطهما
تحرير:سماح عوض الله ٢٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:١٢ ص
لصوص ولكن أغبياء جدًا، وسط جرائم السرقة الكثيرة التى تشغل الضحايا ورجال الشرطة معًا، أحيانًا هناك وقائع تثير اهتماما كبيرا، ليس لشهرة المجني عليه أو لضخامة حجم المسروقات، وإنما بسبب قدر الفكاهة والغباء الموجود بالأحداث، وهذا ما شهدته منطقة النزهة بالقاهرة، إذ نجح عاطلان فى التسلل إلى شقة سكنية، وبحثا فيها عن شيء قيم يسرقانه، وبالفعل وجدا ضالتهما فى خزينة حديدية، ونجحا فى الخروج بها من العقار، لكنهما بعد ذلك وقفا فى جزيرة بوسط الطريق أمام مسجد وقررا فتح الخزينة باستخدام "أجنة حديد"، فتم القبض عليهما وسط محفل من الأهالي.
أصحاب الشقة المحظوظون بغباء اللصين، يسكنون بشارع الشيخ أحمد إبراهيم بدائرة قسم شرطة النزهة بالقاهرة، اشتروا خزينة حديدية لإيداع مدخراتهم بها بدًلا من البنك، معتقدين أن الأمان فى وضع أموالهم بشيء مغلق يصعب فتحه، دون أن يعلموا أن الخزينة وما تحتويه شيء يسهل على اللصوص حمله بما فيه، ثم تحطيمها على مهل