«الآثار» تُعلن اكتشاف مقبرة فرعونية غرب الأقصر

تحرير:أماني خيري ٢٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٣٠ ص
أعلن الدكتور خالد العناني وزير الآثار، الكشف عن مقبرة فرعونية جديدة بمنطقة العساسيف من عصر الرعامسة، ترجع للقرن الـ13 قبل الميلاد تضم تابوتين بهما مومياوتان وبعض المناظر الملونة وجارى استكمال العمل بالموقع، وكشفت عن المقبرة البعثة المصرية من المجلس الأعلى للآثار، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذى عقده الوزير للإعلان عن تفاصيل الكشف الأثري الجديد بمنطقة العساسيف بالقرنة بالبر الغربي بالأقصر، وذلك بحضور المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، وعدد من السفراء ومديري المعاهد الأثرية الأجنبية وعدد من أعضاء البرلمان، وسط حضورمكثف من وسائل الإعلام.
وقال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن البعثة المصرية بدأت العمل فى منطقة العساسيف في مارس الماضي ولمدة خمسة أشهر وتم الكشف عن المقبرة الجديدة الخاصة بـ"كاتب فى مقصورة التحنيط الخاصة بالإله موت، وزوجته منشدة آمون". وأضاف وزيري، أنه تم العثور داخل المقبرة على أكثر من 1000 تمثال