بسبب الأمراض.. «قانون المستنقعات» على طاولة البرلمان

البرك والمستنقعات تشوه جمال البيئة، إذ إن المياه الراكدة تشكل بيئة صالحة لتولد البعوض ومصدرا خطيرا لانتشاره، الأمر الذي يهدد صحة المواطنين بانتشار الأوبئة والأمراض
تحرير:أحمد جاد ٢٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٢:١٢ م
يناقش مجلس النواب خلال جلسته غدًا الأحد تقرير اللجنة المشتركة من لجان الإدارة المحلية والإسكان والمرافق العامة والتعمير والشؤون الدستورية والتشريعية عن مشروع قـانون مقدم من النائب حمدي السيسي بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم "57" لسنة 1978، بشأن التخلص من البرك والمستنقعات ومنع أحداث الحفر، وهو مشروع القانون الذي أحاله البرلمان برئاسة الدكتور علي عبد العال إلى اللجان المشتركة 7 مايو سنة 2017، لدراسته وإعداد تقرير عنه، حيث جاء فيه أن البرك والمستنقعات من العوامل التي تضر بالصحة العامة.
ويُعرض في التقرير أن البرك والمستنقعات تشوه جمال البيئة، إذ إن المياه الراكدة تشكل بيئة صالحة لتولد البعوض ومصدرا خطيرا لانتشاره، الأمر الذي يهدد صحة المواطنين بانتشار الأوبئة والأمراض، ويؤدي ترك هذه البرك على حالها إلى إساءة استخدامها، حيث يتم إلقاء المياه المستعملة والقمامة فيها، مما يزيد الحالة سوءا. وأشار