وزير الآثار يفتح تابوت فرعونية بالأقصر: اسمها «بويا»

تحرير:أ.ش.أ ٢٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٢:٥٦ م
شهد الدكتور خالد العناني وزير الآثار، فتح تابوت ملون مصنوع من الخشب لأول مرة والذي كشفت عنه بعثة أثرية تابعة لجامعة «ستراسبرج» الفرنسية في الفناء الخارجي لمقبرة رقم «TT33» بمنطقة العساسيف بالبر الغربي بالأقصر، وذلك على هامش إعلانه تفاصيل الكشف عن مقبرة جديدة بالمنطقة، وتم الكشف خلال فتح التابوت عن مومياء لسيدة تدعى «بويا أو بوي» ملفوفة بالكتان وفي حالة جيدة من الحفظ، وستبدأ البعثة باجراء الدراسات الأثرية والعلمية لمعرفة الحقبة التاريخية التي تعود إليها.
وأكد الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن البعثة الأثرية المشتركة التابعة للمعهد الفرنسي للآثار الشرقية وجامعة «ستراسبورج» بفرنسا والعاملة في المنطقة، كانت قد نجحت فى 8 نوفمبر الحالي في العثور على لوحة من الحجر الرملي وتابوت خشبي يعودان لعصر الأسرة الثامنة عشرة. وأوضح،