بعد المجزرة.. اغتيال رئيس مجلس علماء كابول بالرصاص

تحرير:أ.ش.أ ٢٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٢٩ م
أعلنت الشرطة الأفغانية، اليوم السبت، أن مجموعة من المسلحين المجهولين اغتالوا رئيس مجلس علماء كابول "مولوي عبد البصير حقاني"، في إحدى المناطق الواقعة بالعاصمة كابول، ونقلت قناة "طلوع" الأفغانية عن شهود عيان قولهم، إنه تم العثور على جثة حقاني في أحد الطرق مصابا بطلق ناري في الرأس، وقال رئيس المكتب الإعلامي لشرطة كابول "بصير مجاهد" إن الشرطة اعتقلت أحد المشتبه بهم في ارتكاب هذا الهجوم، ولم تعرف تفاصيل أخرى بهذا الصدد بعد، وكانت العاصمة كابول قد شهدت تفجير انتحاري أثناء الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف ما أسفر عن مقتل 55 شخصًا وإصابة 94 آخرين.
وكانت حركة طالبان قد نفت تورطها في الهجوم، وأدانت الهجمات التي تستهدف المدنيين أو علماء الدين، فيما أعلن الرئيس الأفغاني أشرف غاني الحداد على أرواح الضحايا، واصفًا الانفجار بـ"الجريمة التي لا تغتفر، كما أعربت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان عن غضبها من التفجير الذي استهدف احتفالا يضم عددا من القادة