شواية وبطاطس.. أغرب الهدايا المقدمة للزعماء

شهدت العديد من الوقائع السياسية منح الرؤساء والزعماء والمسؤولين عددا من أغرب الهدايا على مر التاريخ، والتي في بعض الأحيان ضمت تنينا أو مجموعة خاصة من الصابون
تحرير:محمود نبيل ٢٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٠٣ م
اتسمت دومًا هدايا الزعماء بالغرابة والندرة، وهو الأمر الذي جعلها ذات قيمة كبيرة على كل المستويات، وهو الأمر الذي كان على مدى عقود طويلة مثار اهتمام للأوساط السياسية والإعلامية على مستوى العالم، لا سيما أن تلك الهدايا تحمل دومًا رسالة خفية. وما بين التقدير للجهود ورسائل التحذير، تنوعت الأغراض الخفية لهدايا الزعماء والرؤساء والمسؤولين، وهو الأمر الذي وضح في العديد من المناسبات، خاصة تلك التي شهدت تسلم هؤلاء الدبلوماسيين هدايا غريبة وغير مألوفة في مثل هذه المحافل الرسمية.
صابون الكلاب لم تكن زيارة الملكة إليزابيث بالأمر المعتاد لجزيرة الكريبي، ولذلك حصلت على مجموعة كبيرة من الهدايا خلال عام 1982، كان أبرزها سيف مصنوع من أسنان قرش، بالإضافة إلى الهدية الأغرب والتي تمثلت في مجموعة من الصابون الخاص للعناية بكلابها، خاصة أن الملكة البريطانية عُرف عنها ولعها الشديد بهذه الحيوانات