رئيس «الصوت والضوء»: نستهدف 9 ملايين سائح (حوار)

المستشار سامح سعد: تنظيم بطولة «ستريت ورك أوت» في الأهرامات له تأثير إيجابي، ويعد دعاية غير مباشرة للسياحة المصرية «وده أقوى بكتير من إني أضطر أعمل إعلان مدفوع»
تحرير:صابر العربي.. تصوير: هاني شمشون ٢٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٤:١٧ م
المستشار سامح سعد، رئيس شركة الصوت والضوء..تصوير:هاني شمشون
المستشار سامح سعد، رئيس شركة الصوت والضوء..تصوير:هاني شمشون
«ما من سائح عاشق للآثار، إلا ويكون ملاذه الاستماع لعروض الصوت والضوء التي تحكي تاريخ مصر، وتلمس قلوب الزائرين، فيتيقن في أعماقهم ما لهذه الحضارة من عظمة، لا تضاهيها حضارة أخرى»، هكذا تحدث المستشار سامح سعد، رئيس شركة الصوت والضوء، في حوار مع «التحرير» عن أهمية عروض الصوت والضوء، واستقطابها نحو 18% من السياح، مشيرا إلى أن الاستعانة بالعروض في تنظيم الفعاليات الفنية والرياضية، تزيد من جذب السياح. ولكن تلك النظرة التفاؤلية لا تخلو من بعض العقبات.. وإلى نص الحوار:
بداية.. حدثنا عن طبيعة مشروع الصوت والضوء وأماكن العروض. "الصوت والضوء" إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال، والعروض تتم في 5 أماكن في مصر، وهي: "الهرم، ومعبد إدفو، ومعبد الكرنك، وجزيرة فيلة، ومعبد أبو سمبل"، وافتتحه الرئيس جمال عبد الناصر عام 1961، لتوثيق تاريخ مصر منذ بناء الأهرام حتى الحملة الفرنسية، ويتم