روزيتا.. خدعت أهلها بذبحها لتعاقبهم على سوء معاملتها

تحرير:محمد مجلي ٢٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٣٠ م
لجأت فتاة تبلغ من العمر 20 عامًا إلى وسيلة جديدة لخداع أهلها بأنها تعرضت للإيذاء وتم ذبحها، وأرسلت صورة لشقيقها، موضحة بها آثار جرح ودماء بالرقبة، وايهامهم بعدم العودة مجددا، احتجاجًا على سوء معاملة أهلها لها، فى الوقت الذى أبلغت فيه أهلها الأجهزة الأمنية بتغيبها عن المنزل. وبدأت الواقعة بتلقى اللواء محمد الشريف، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من قسم شرطة ثالث المنتزه، بورود بلاغ من ربة منزل، 52 عامًا، مقيمة بمنطقة السيوف، بغياب ابنتها "روزيتا.ن.ف" 20 عامًا، عن مسكنها منذ يوم 20 نوفمبر الجارى.
وذكرت الأم، في بلاغ لها أن ابنتها اعتادت الغياب عن المنزل وأن آخر اتصال بها كان بتاريخ 21 نوفمبر الجارى، وقالت فيه إنها تركت المنزل لسوء معاملتها لها، مضيفة أن شقيق الفتاة، 25 عاما، عامل، تلقى رسالة من هاتف شقيقته المتغيبة تحوى صورة لها وبها جرح بالرقبة. بتقنين الإجراءات تم التوصل إلى مكان اختفائها،