«طعن التسجيلات».. 3 ثغرات يستفيد منها متهمو الرشوة

الأحراز والتسجيلات الصوتية مثار جدال بين الدفاع وهيئة المحكمة.. محامو المتهمين في قضايا الرشوة يسعون لتبرئة موكليهم بحيل قانونية وإجراءات فنية
تحرير:تهامى البندارى ٢٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٠١ م
قضايا رشوة، تضبطها أجهزة الأمن ممثلة في قطاعات وزارة الداخلية وهيئة الرقابة الإدارية، من حين لآخر، تضم مسئولين وموظفين وفئات مختلفة وأحيانا وزراء، يقعون في فخ طلب وعرض رشاوى مختلفة، بغية تسيير عمل معين أو الإخلال بأى من مهام وظيفتهم التي نص عليها القانون، تبذل أجهزة الأمن خلال مراحل الإعداد لسقوط هؤلاء المتهمين جهودا كبيرا ما بين التنسيق مع المصادر السرية وكذا تسجيل المكالمات الدالة على صحة الاتهام وكذا الترتيب لإسقاط المتهمين متلبسين بارتكاب جريمة الرشوة، إلا أن المحامون في مثل تلك القضايا أحيانا ما يجدون ثغرات يستفيدون منها أمام المحكمة.
وبينما تبذل أجهزة الأمن كافة تلك الجهود، إلا أن المحامون المختصون بالترافع في مثل تلك القضايا أحيانا ما يجدون ثغرات يستفيدون منها أمام المحكمة لاحقا، في سبيل إظهار براءة موكليهم، نتيجة لخطأ في إجراء قانوني معين، وخلافه. اليوم السبت، وأمام محكمة جنايات القاهرة، دفع محمد حمودة، محامي نائب محافظ الإسكندرية،